آخر تحديث : الاربعاء 2019/08/21م (09:47)
معركه اليوم ليست وليدة اللحظة..!
الساعة 05:49 PM ("الأمناء نت "/ كتب/ د.صالح عامر السحاقي العولقي)

 معركه اليوم ليست وليدة اللحظه بل هي امتداد لحرب 1994م التي شنها الشماليون وقوات القاعده التي تم استقدامها من افغانستان تحت فتاوى تكفيريه اصدرها علماء الشمال ضد الجنوبيين.

تغيرت الوجوه والمسميات ولم تتغير الحقيقه فالشرعيه هي امتداد لمنظومه الاحتلال الشمالي ايام عفاش والقاعده هي الجناح العسكري لحزب الاصلاح الذي تم تشكيله في الايام الاولى للوحده بتعليمات من عفاش ليصبح هذا الحزب هو الخنجر الذي يحركه عفاش للهروب من كل الاتفاقيات وتم استخدامه في الترويج الفكري لفتاواهم التكفيريه.

نعم انه صراع شعبين شمالي وجنوبي وليس صراع جنوبي جنوبي كما يحاول الاحتلال الترويج له فنحن نحارب منظومه الاحتلال وليس الاشخاص المنتسبين لها من الجنوب ويدنا ممدوده لكل جنوبي بأن يعود الي صف شعبه وان يترك الولاءات لدولة الاحتلال وعليهم ام يعلموا علم اليقين ان شعب الجنوب لن يتراجع مهما كانت التضحيات فالقادم ليس بأسوأ مما عاناه شعبنا منذ توقيع الوحده حتى اليوم.


المعركه معركه مشروع تحرري ومشروع احتلالي معركه شماليه جنوبيه بأمتياز مهما حاول البعض تزييف الحقائق.

الجنوب _ينتصر

د.صالح عامر السحاقي العولقي

8/8/2019

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1022
عدد (1022) - 20 أغسطس 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل